سنيسنـة تـايمـز

أهلا و سهلا بك يا زائر نـورت المنتدى بوجـودك
 
الرئيسيةبوابة سنيسنةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تصعيد خطير في بريان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمو الجزائري
عضو
عضو


ذكر عدد الرسائل : 14
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 10/07/2008

مُساهمةموضوع: تصعيد خطير في بريان   الأحد 1 فبراير 2009 - 4:53

دخلت مدينة بريان، بولاية غرداية، مرحلة جديدة بعد مقتل شخصين وجرح 30 آخرين، منهم 5 من عناصر الشرطة والدرك، إضافة إلى تخريب عدة منازل ومحلات تجارية. ورغم أن مصالح الأمن قامت، منذ عدة أشهر، بجمع الأسلحة النارية التي كانت بحوزة المواطنين، فإن اليوم الثاني للمواجهات سجل حادثي إطلاق نار أسفرا عن مقتل شخص وإصابة ثان بجروح خطيرة.
تواصلت الاعتداءات على الأفراد والممتلكات لليوم الثاني في بريان، بشكل أكثـر حدة هذه المرة، بعد أن طالت عمليات التخريب المنازل التي سلمت، في اليوم السابق، وحتى التي تم ترميمها بعد تخريبها منذ أشهر قليلة. وقال عضو من المجلس البلدي المحلي إن ما يفوق الـ40 منزلا ومحلا تعرضت للاعتداء، إضافة إلى توقيف 5 أشخاص من قبل مصالح أمن ولاية غرداية، مثلما أشار إليه مصدر أمني.
وتحولت بلدة بريان منذ الساعات الأولى من صبيحة أمس إلى مسرح للمواجهات الدامية، بين الشباب والمراهقين، كل جماعة يقول أفرادها إنهم بصدد الدفاع عن أنفسهم وعائلاتهم وممتلكاتهم بعيدا عن القانون. وعند اشتداد المواجهات تتدخل قوات الشرطة لمطاردة الشبان من شارع إلى آخر باستعمال الهراوات والقنابل المسيلة للدموع. وما إن تتوقف المواجهات في شارع حتى تمتد إلى شارع مجاور. ولم يكف المواطنون، طيلة اليوم، عن الاستنجاد بالدرك والشرطة، لوضع حد لحالة الهلع التي أصيب بها على وجه الخصوص الأطفال والنساء.
عبرت عودة المصادمات لبريان للمرة الخامسة في ظرف أقل من 11 شهر، بصدق عما يتم تداوله في الشارع المحلي هنا بغرداية من أحاديث عن ''فشل السلطات الإدارية والأمنية في حصر الوضع ودفعه إلى التهدئة''، فالوضع هنا عاد إلى نقطة الصفر، حيث شهدت المنطقة أحد أكثـر الأيام دموية، وأدت مواجهات اليوم الثاني إلى مقتل شخص بسلاح ناري ويتعلق الأمر بالسيد ''ك. ع'' البالغ من العمر 48 سنة تقريبا، أصيب بطلق ناري من بندقية صيد، حسب مصدر من أمن ولاية غرداية. وقبل هذا، في مساء يوم الجمعة، فارق شاب لم يتعد سنه الـ16 سنة الحياة بعد أن اعتدى عليه ملثمون بالضرب في منزله بحي بابا سعد، وتم رميه من أعلى سطح المنزل، حسب رواية بيان لجبهة القوى الاشتراكية فدرالية غرداية. وفي صباح يوم أمس نقل جريح في حالة حرجة إلى مستشفى تريشين إبراهيم، بعد أن أصيب في بطنه بطلق ناري من بندقية صيد كذلك. وبهذا بلغ عدد المصابين بجروح خطيرة .4 وحسب مصدر طبي، فإن حالة 2 منهم حرجة. وفي صفوف قوات الأمن أصيب 3 من رجال الشرطة بجروح متوسطة في الرأس و2 من الدرك.
إضراب في بريان حدادا على روح القتيل
و أفاد مصدر طبي أن مجموع الجرحى في اليومين الأخيرين فاق الـ42 جريحا، منهم 30 في الساعات الست الأولى من صباح أمس. وحسب ذات المصادر، فإن أغلب الجرحى أصيبوا بفعل الرشق بالحجارة من طرف جماعات المراهقين والشباب.
أضرب تجار المدينة عن العمل، أمس، استجابة لنداء أعيان محليين أول أمس الذين دعوا إلى التوقف عن العمل. واستنكر بيان باسم مجموعة الأعيان الأوضاع الحالية وطالبوا، في بيان لهم تحصلت ''الخبر'' على نسخة منه، بلجنة تحقيق وطنية تبحث في أسباب الوضع الحالي، منذ اندلاع المصادمات في 19 مارس 2008، ومحاسبة رئيس الدائرة الذي اتهمه البيان بـ''الانحياز لفئة ضد أخرى و... متابعة القتلة''. وتساءل البيان ''من يتحمل مسؤولية الأمن في هذه البلدة؟''.
وفي إفادة لأعيان محليين، فإن سبب انزلاق الوضع حاليا هو عدم التحقيق في العديد من الشكاوى التي تقدم بها ضحايا الاعتداءات لدى الأمن، ما دفع الأمور نحو دوامة الانتقام بين الطرفين، وهذا ما حدث في الأسابيع الأخيرة حيث تكررت الاعتداءات الجسدية بمتوسط 3 مرات كل أسبوع، دون أن يأخذ القانون مجراه في أغلب الحالات.
والي غرداية يحظر التجول ليلا
اضطر والي غرداية وتحت ضغط تردي الوضع لإعلان حظر التجول منذ مساء الجمعة حتى صباح السبت، بعد أن تعذر على مصالح الأمن فتح الطريق الوطني رقم واحد، الذي أغلقه المحتجون لأكثـر من 6 ساعات في ظرف أقل من 24 ساعة.
تعزيزات أمنية من سيدي بلعباس وورفلة
ويعد هذا الطريق القلب النابض لحركة المرور، حيث يربط 5 ولايات في الجنوب بولايات الشمال، كما أنه يعد المعبر الوحيد الذي تتخذه أغلب الشركات الكبرى العاملة في المنطقة لنقل البضائع والتجهيزات. وقد قررت اللجنة الأمنية للولاية طلب تعزيزات أمنية جديدة وصلت من ولايتي سيدي بلعباس وورفلة.
وحسب مصدر عليم، فإن مسؤولي مصالح الأمن أوصوا في تقارير رفعوها إلى وزارة الداخلية والجماعات المحلية، بالعمل بنظام حظر التجول بصفة مؤقتة في بريان في الليل، وإعطاء صلاحيات إضافية لقوات الأمن من أجل السماح لها بالتدخل بصفة أكثـر شدة ضد مثيري العنف. وحسب ذات المصادر، فإن هذه التقارير تدرس حاليا على مستوى وزارة الداخلية لرفعها للجهات المختصة في الدولة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تصعيد خطير في بريان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنيسنـة تـايمـز :: الأخبــار :: الجزائر العميقة-
انتقل الى: