سنيسنـة تـايمـز

أهلا و سهلا بك يا زائر نـورت المنتدى بوجـودك
 
الرئيسيةبوابة سنيسنةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأفاعي والعقارب روتين الصيف في الجنوب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
el bombardi
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد الرسائل : 140
العمر : 53
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: الأفاعي والعقارب روتين الصيف في الجنوب   الإثنين 21 يوليو 2008 - 2:56

تقتل 120 شخص سنويا
الأفاعي والعقارب روتين الصيف في الجنوب

لا ينقضي يوم صيف في ولايات الجنوب العشرة دون تسجيل حالة وفاة واحدة على الأقل بسبب التسمم العقربي، أو لدغ الأفاعى، حسب إحصاءات وزارة الصحة. ويتحدث الناس في الجنوب بتهكم عن أن العقرب تلدغ الفقراء فقط، ويبدو هذا طبيعيا؛ لأن العقرب في العادة تعيش في الأكواخ وفي الأحياء الفقيرة غير المهيأة.
أثارت حادثة اكتشاف ثعبان في العاصمة عام 2007 تهكم الناس في الجنوب، ففي الكثير من القرى هنا، لا يثير اكتشاف أفعى قد يزيد طولها عن المتر التعجب، وفي القواعد البترولية يمنع الخروج من المواقع المبنية ليلا دون أن يرتدي العامل حذاءه بسبب انتشار الأفاعي في كل مكان. ويتحدث عمال شركات النفط في ولايات ورفلة وتامنراست وأدرار وإليزي عن صراعهم اليومي مع الأفاعي التي يصل طول بعضها إلى متر ونصف. أما العقارب فإن أمرها هين ولا يجوز الخوف منها ابدا، حسب هؤلاء.
باتت حملات جمع العقارب غير ذات جدوى في مواجهة التسمم العقربي؛ حيث أصبح من اليسير على البطالين من هواة جمع العقارب جمع المئات منها، دون تأثير ملموس على عدد حالات اللدغ التي تتصاعد، حيث ترتفع معدلات جمع العقارب، والسبب هو أن جمع العقارب يجري في مواقع تكاثرها في جهات بعيدة عن النسيج العمراني، بينما العقارب الأكثر تأثيرا على حياة الناس طليقة داخل الأزقة والبساتين والبيوت في انتظار الإيقاع بضحية أخرى من ضحاياها، ما دفع بعض العاملين في مجال الوقاية من لدغات العقارب في الجنوب إلى تصحيح هذه السياسة عن طريق تنظيم حملات تطوعية في الأحياء الفقيرة والنقاط السوداء التي تنتشر فيها العقارب من أجل مكافحتها.
وتتسبب الحالة المزرية لآلاف البيوت وللكثير من الأحياء السكنية وانتشار الاصطبلات في داخل الأحياء وتراكم النفايات والردم فيها وغياب الإنارة العمومية والأتربة في تكاثر العقارب التي باتت مصدرا فعليا لتهديد حياة الأشخاص بصفة خاصة في الجنوب، وتقتل العقرب في صمت أكثر من 120 شخص سنويا، يعيش أغلبهم في ولايات الجنوب التي تشهد خطرا آخر، وهو الأفاعي التي تؤدي عضتها في الغالب إلى الوفاة. ولكن خطر الأفاعي يتركز فقط في البادية وفي المناطق الفلاحية بالجنوب. وتشير في هذا الشأن تصريحات الفلاحين في كل من منطقة وادي متليلي وبلدية سبسب بغرداية إلى أن الفلاحين يعايشون الأفاعي التي قد يصادف الفلاح أكثر من عشر منها في يوم واحد فقط. وفي بعض الحالات كما في محيط مدينة المنيعة، فإن الأفعى في أكثر من مناسبة تسللت إلى البيوت مما يؤدي إلى إثارة الرعب بصفة خاصة للأطفال الصغار والنساء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأفاعي والعقارب روتين الصيف في الجنوب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنيسنـة تـايمـز :: الأخبــار :: الجزائر العميقة-
انتقل الى: